• أخبار التاسعة

    Mauris eu wisi. Ut ante ui, aliquet neccon non, accumsan sit amet, lectus. Mauris et mauris duis sed assa id mauris.

  • أخبار التاسعة

    Mauris eu wisi. Ut ante ui, aliquet neccon non, accumsan sit amet, lectus. Mauris et mauris duis sed assa id mauris.

  • أخبار التاسعة

    Mauris eu wisi. Ut ante ui, aliquet neccon non, accumsan sit amet, lectus. Mauris et mauris duis sed assa id mauris.

  • أخبار التاسعة

    Mauris eu wisi. Ut ante ui, aliquet neccon non, accumsan sit amet, lectus. Mauris et mauris duis sed assa id mauris.

  • أخبار التاسعة

    Mauris eu wisi. Ut ante ui, aliquet neccon non, accumsan sit amet, lectus. Mauris et mauris duis sed assa id mauris.

الثامنة مساءً - 18 ماي 2016

jeudi 19 mai 2016 0 commentaires

جريمة عرف الجيش وقاتل طفل الملاسين اعترافات بالفيدي

mercredi 18 mai 2016 0 commentaires


انتشر الخبر كالنار في الهشيم وبلغ صداه كيف لا وهي جريمة تقشعر لها الابدان ولا عهد لنا بسماع مثلها منذ الازل اغتصاب وقتل بزجاج دبوزة شراب اللعنة وبعد ذلك يدلي باعترافات مدوية ننقل لكم تفاصيلها في ما يلي
التاسعة: 

قاتل الطفل الـ 4 سنوات عسكري أصيل حي هلال بالعاصمة في الـ25 من عمره سجن سابقا بتهمة السكر وإثارة البلبلة كما اتهمته والدته بالعقوق وقامت بتقديم شكاوى ضده كما أنه كان تحت متابعة المؤسسة العسكرية بسبب المشاكل التي كان يقوم بها في عمله.الاعتراف:«نعم قتلته وذبحته واغتصبته» هكذا انهار المدعو «شلانكا» أمام المحقق في إدارة البحث في القضايا الاجرامية بثكنة القرجاني مؤكدا أنه يصاب بالجنون كلما شاهد أمهات يصطحبن أبناءهن لرياض الأطفال أو المدارس...«الشروق» تنفرد بنشر اعترافات القاتل الذي قام بذبح واغتصاب ابن الـ 4 سنوات بعد ان قام بخطفه من أمام روضة للأطفال بالملاسين.اعترف المدعو محمد «ش» المعروف باسم «شلانكا» البالغ من العمر 25 سنة انه خطف ضحيته ابن الـ4 سنوات من شقيقته ابنة الـ 14 سنة بعد ان عمد لصفعها وضربها وافتكاك شقيقها الصغير منها مضيفا انه اتجه مباشرة الى مقر ساحة الشهداء بسيدي حسين السيجومي حيث قام باغتصاب الطفل مرتين ثم قام بذبحه من الوريد الى الوريد عبر قطعة من الزجاج عثر عليها في مكان الجريمة.وعن سبب اختياره لمكان الجريمة أكد القاتل أنها كانت بمحض الصدفة فقد تأكد أنه ملاحق من قبل كل وحدات الأمن والحرس، فقرر الاقتراب من ساحة الشهداء بسيدي حسين بالعاصمة واتجه الى منطقة مغطاة بالأشجار واغتصب ضحيته مضيفا انه منذ عملية خطف الضحية كان يخطط لقتله معللا ذلك برغبته في قتل الاطفال.و القاتل يعمل في خطة عسكري بولاية تطاوين وعاد للعاصمة منذ 3 أيام مضيفا أنه سئم الحياة والسبب حقده على عائلته واعترف ايضا انه كان يضايق والدته واحدى قريباته حيث كان يتعمد الظهور عاريا في المنزل لاستفزازهم واعترف انه فكر في التخلص من والدته ايضا في عديد المناسبات خاصة انها قامت بمقاضاته.الغضب

واعترف القاتل انه كلما شاهد أما تصطحب ابنها الا وازدادت رغبته في الجريمة والقتل والاغتصاب مضيفا انه حاول قبل قتل الطفل ابن الـ4سنوات خطف 3 أطفال كانوا برفقة اماهتهم ولكن محاولاته باءت بالفشل وبينما كان عائدا الى المنزل اعترضته الفتاة الصغيرة بصحبة شقيقها فقرر أن يكون هذا الطفل ضحيته القادمة اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا يا رب العالمين وانر سبيلنا لخير ما تحب وترضى وابعد عنا شر هؤلاء عنا وعن سائر الخلق اجمعين امين